sliderالأخبار

غدا.. انطلاق ماراثون الثانوية الأزهرية

156 ألف طالب وطالبة يؤدّون الامتحانات أمام 566 لجنة

لأول مرة.. منظومة إلكترونية للاختبارات الشفوية.. ومراقب لكل ثمانية طلاب

كتب- إيهاب نافع:

تنطلق غدا الثلاثاء امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية، حيث يبدأ طلاب القسم العلمي الامتحان في مادتي: الفقه والديناميكا “للنظام الحديث، و”الميكانيكا” للنظام القديم، بينما تبدأ غد الأربعاء امتحانات القسم الأدبي والشعبة الإسلامية، حيث يؤدي 156 ألف طالب وطالبة الامتحان في 566 لجنة على مستوى الجمهورية.

حالة طوارئ

وفي إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب- شيخ الأزهر- بتوفير كافة المقوّمات التي تؤدّي لنجاح الامتحانات وخروجها على الوجه المطلوب، وتوفير كافة سبل الراحة للطلاب والطالبات، أعلنت مشيخة الأزهر، وقطاع المعاهد الأزهرية، الطوارئ الكاملة، حيث تم تشكيل غرف عمليات لتلقي الشكاوي والعمل على حلها فورا، وكذا تشكيل فرق عمل ميدانية لمتابعة الامتحانات .

استكمال البناء

من جانبه وجَّه فضيلة د. عباس شومان- وكيل الأزهر، المشرف العام على الامتحانات- تعليمات لقطاع المعاهد، وفرق المتابعة، بضرورة البناء على ما تمّ إنجازه خلال الأعوام السابقة من أعمال المتابعة ومواجهة كافة سبل ووسائل الغش، مع توفير كافة سبل الراحة والتيسير للطلاب فلسنا في حرب معهم بل نسعي  لدعم الالتزام والانضباط وحصول كل طالب على حقه .

المستوى المتوسط

وأشار د. شومان، إلى أن أسئلة الامتحانات هذا العام تتميز بأن أغلبها في مستوى الطالب المتوسط مع مراعاة المعايير الخاصة لكل مادة عند وضع الامتحان وتدرّجه حرصًا على مصلحة الطلاب واستقرارهم وهدؤهم، مشددا على ضرورة عدم اصطحاب الطلاب أجهزة المحمول نهائيًا، والذهاب إلى اللجنة قبل موعدها بوقت كاف، والتعامل مع أعضاء اللجنة بشكل مهذب، وعدم الخروج على اللوائح والقوانين المنظمة لأعمال الامتحانات.

نصائح أبويّة

فيما طالب الشيخ صالح عباس جمعة- رئيس قطاع المعاهد- أبناءه وبناته طلاب وطالبات الشهادة الثانوية، التزام الهدوء، والتركيز والتأنّي في قراءة الأسئلة والإجابة عنها، كما طالب جميعَ المشاركين بأعمال الامتحانات بضرورة تحمُّل الأمانة كاملة، واستشعار المسئولية المُلقاة على عاتقهم، والإحساس بأهمية الأمر، وأن يكون دورهم في الأساس هو النصح والإرشاد والتوجيه، وتوفير المُناخ المناسب للجان الامتحانات، وتهيئة الطلاب نفسيًّا.

وأكّد الشيخ صالح؛ أنه لن يُسمح باصطحاب المحمول إطلاقًا مع كل المشاركين في أعمال الامتحانات، عدا رئيس اللجنة والمساعد الثقافي، على أن يكون بدون كاميرا.

ومن المقرر أن تتواصل امتحانات الثانوية الأزهرية حتى الأول من يوليو المقبل، على أن تتخلّلها إجازة عيد الفطر .

 

غرفة متابعة

كما تم إنشاء غرفة متابعة رئيسية بقطاع المعاهد الأزهرية منذ أكثر من أسبوع، وتباشر أعمالها الآن، علاوة على إنشاء 30 غرفة متابعة بالمناطق الأزهرية والمطبعة السرية ولجنة النظام والمراقبة بالشهادة الثانوية.

وأعلن رئيس القطاع، أن عدد اللجان في الثانوية الأزهرية بقسميها العلمي والأدبي 566 لجنة على مستوى الجمهورية، وتم رصد مراقب لكل ثماني طلاب علاوة على رؤساء اللجان والمساعدين والاحتياط.

تدريب المسئولين

كما تم تدريب رؤساء اللجان الذين تم اختيارهم بالشهادة الثانوية هذا العام أكثر من مرة، وخلال الدورات التدريبية التي عقدت لهم تم شرح كيفية توزيع “نماذج البوكليت” على الطلاب وإجراء اختبارات فعلية مع العديد منهم على التوزيع، علاوة على تدريبهم على كيفية حل المشاكل التي تواجههم باللجان.

منظومة إلكترونية

وأعلن قطاع المعاهد الأزهرية تطبيق منظومة “إلكترونية” جديدة لاختبارات الشفوي بالثانوية الأزهرية بقسميها العلمي والأدبي هذا العام.

ويهدف تطبيق هذه المنظومة بحسب ما ذكره قطاع المعاهد الأزهرية إلى ضمان المساواة في طرح الأسئلة على الطلاب، وتوزيعها بشكل عادل، على أن يتاح وقت محدد لكل طالب بمجرد كتابة رقم جلوسه على النظام الجديد، كما تحفظ المنظومة حق الطالب في حالة عدم الرضا عن نتيجة الشفوي بإمكانية الطعن عليها مثل باقي المواد.

تعليمات وضوابط

من جانبها أعلنت الإدارة المركزية للامتحانات بقطاع المعاهد الأزهرية مجموعة من التعليمات والضوابط تتعلق برؤساء اللجان؛ لتنظيم العمل داخل لجان امتحانات الثانوية الأزهرية.

ويقوم رئيس اللجنة بإبلاغ الشرطة التابع لها لجنة الامتحان قبل بدء الامتحانات؛ لتأمين مقر اللجنة والأسئلة طوال أيام الامتحانات، وعلى رئيس اللجنة التأكد من شخصية أعضاء الملاحظة والشفوي الموجودة أسماؤهم بقرار الندب عن طريق بطاقاتهم الشخصية، وتؤخذ إقرارات على المساعدين وأعضاء الملاحظة والشفوي وجميع العاملين باللجنة ممن تقضي حاجة العمل ندبهم داخليًا بعدم وجود موانع قانونية تحول دون اشتراكهم في أعمال اللجنة، على أن يتم تسليم الإقرارات إلى إدارة الامتحانات بالمنطقة التابع لها اللجنة بعد امتحان الدور الأول وكذا بعد امتحان الدور الثاني.

توزيع الأعمال

ويوزع رئيس اللجنة، العمل على المساعدين والملاحظين وكل من صدر له قرار ندب باللجنة معه منذ البداية، وأن يوقعوا بالعلم ولا يتواجد بمقر اللجنة إلا من له عمل يتعلق بسير أعمال الامتحانات باللجنة ويوجد اسمه بقرار الندب، وعلى رئيس اللجنة إلزام مندوب أمن اللجنة، وعامل البوابة بالتحقق من شخصية أي زائر والتأكد من أحقيته في زيارة المعهد أثناء انعقاد لجنة الامتحان ويحملهما المسئولية إذا ظهر أي تقصير من جانبهما.

تحذيرات

ويقوم رئيس لجنة الامتحان بالتنبيه على جميع طلاب اللجنة بأن من يتخلّف عن امتحان الدور الأول في بعض المواد يلتزم بضرورة تقديم العذر فقط خلال ثلاثة أيام على الأكثر على أن يخصص رئيس اللجنة كاتب في اللجنة لاستلام الأعذار، ويسلم الطالب الكعب المرفق في نهاية الطلب بعد توقيعه وختمه، ويحتفظ بصورة مع رئيس اللجنة، وإرسال صورة تُحفظ في إدارة الامتحانات بالمنطقة، وإرسال أصل العذر إلى لجنة النظام والمراقبة أولًا بأول.

ترتيب الأعذار

وتوضع هذه الأعذار مرتبة حسب أرقام الجلوس في مظروف خاص مغلق ويدون عليه عبارة “الأعذار الخاصة بالطلاب المتخلفين”، ويرسل هذا المظروف مع بقية أوراق اللجنة إلى لجنة النظام والمراقبة وصورة ضوئية للمنطقة التابع لها لحين الحاجة إليها.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات