sliderالأخبار

عمر هاشم ومهنا والهدهد في احتفال الجامع الأزهر بالإسراء والمعراج

مُعجزة إلهية لخير عباده

كتبت- إسراء طلعت:

احتفل الجامع الأزهر، يوم الجمعة الماضية، بذكرى الإسراء والمعراج، بحضور د. محمد مهنا- المشرف العام على الرواق

الأزهري، مستشار شيخ الأزهر- د. أحمد عمر هاشم- عضو هيئة كبار العلماء- د. إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر السابق.

دروس وعبر

بدأ الحفل بتلاوة القرآن الكريم، وأوضح د. محمد مهنا، أن ليلة الإسراء والمعراج مباركة، بها الكثير من الدروس والعبر والمنح والعطايا التى تأتى مع البلايا، وأن المنح تأتى على حافلة المحن، والناس فى تلقى البلايا أصناف

ولكن كما يقول بن عطاء الله السكندري: إذا أحبَّ الله عبدا ألْبَسَه من وصفه، وكساه من نعته فتتنزّل الأقدار،

وقد سبقت إليه الأنوار فتلقَّاها بالقبول والرضا، إنما صبرهم على البلايا وإرادات العطايـا وصبرهم على الأقدار شهود حسن الاختيار.

العلماء خلال الاحتفال
العلماء خلال الاحتفال

عمود المعنى

وقال د. الهدهد: العجيب فى سورة الإسراء أنها سُمّيت بها برغم أنه لا يتحدث عن الإسراء إلا فى آية واحدة، وسمّيت بها

السورة، وهذا شأن القرآن العظيم، إذا أراد أن يدلَّك على عمود المعنى فى السورة سمَّاها هو،

لأن الصحيح أن تسمية السور بتوقيف من الله عزَّ وجلَّ وليس باجتهاد من رسول الله ولا صحبه الكرام، وإن اسم السورة يهدي إلى موقِفها.

وأضاف د. الهدهد: إن الله تعالى قال “سبحان الذي أسري بعبده”، ولم يقل برسوله، لأن لكل مؤمن إسراء ولكل مؤمن معراج،

فالذي يجعلك من أهل الإسراء والمعراج، هو تحقيق العبودية فأنت الذى تختار وتحدّد متى لقاؤك بالله،

فمن أراد أن يكسر الله له كل معتاد فعليه أن يأخذ طريق العبودية، وأن يكون عبدا لله حقا وليس لغيره.

موضحا أن العلماء قالوا إن مقصد سورة الإسراء هو الإقبال على الله وخلع كل ما سواه، ومن شرائط العبودية، أن تكون سميعا لله بصيرا بآلائه فى وجوده، وبه تصل وبغيره لن تصل.

العلماء خلال الاحتفال
العلماء خلال الاحتفال

وأشار د. أحمد عمر هاشم، إلى أن هذه المناسبة تُضفى دروسا باهرة للأمة الإسلامية، والتى تبعث برسائل عِدَّة لكل

المكروبين، وأن البلاء بعده فرج، لأن الذى أنزل كل هذا هو الله سبحانه وتعالي.

مؤكدا أن الإسراء والمعراج كانت يقظة وليست مناما، اختص بها أطهر من مشى على الأرض.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات