sliderالأخبار

شيخ الأزهر: نحرص على رعاية الأطفال وفق المنهج الأزهرى القويم

«نور» بوابة الأطفال لتاريخ العلماء العرب والمسلمين

أكد فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، حرصه الشديد على رعاية الأطفال، وتنشئتهم وفق المنهج الأزهري القويم الذي يعكس الفهم الحقيقي للدين الحنيف، بتعاليمه السمحة؛ وذلك من خلال أفكار خلاَّقة، تُناسب أعمارهم، وتُنمي مواهبهم، وقدراتهم الإبداعية، وتُسهم في غرس مبادئ المواطنة والتعايش المشترك، والحوار، والتسامح، والسلام، وترسيخ قيمة العلم والمعرفة في نفوسهم، وفِي هذا الإطار صدرت مجلة «نور»؛ لتكون بمثابة هدية الأزهر لأطفال العالم، مشيرًا إلي حرصه أيضًا علي إثراء اللغة العربية، وتشجيع الأجيال الناشئة علي القراءة الواعية والبحث والاطلاع منذ الصغر؛ بما يحفظ هويتهم العربية والإسلامية، ويُحَّصنهم من الوقوع في براثن الفكر المتطرف.

أشاد بالتعاون الناجح مع أكاديمية البحث العلمي الذي كان من ثماره، الإنتاج المشترك لمسلسل «نور وبوابة التاريخ»، الفائز بجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، كأفضل عمل فنى وثقافى وفكري لخدمة اللغة العربية في العالم، وذلك خلال المؤتمر الدولي السابع للغة العربية بمدينة دبي، مشيرًا إلي أن هذا المسلسل يُسهم في تعريف الأجيال الناشئة بتاريخ علماء العرب والمسلمين الذين أثروا الحضارة الإنسانية بإنجازاتهم العظيمة؛ بهدف تشجيعهم علي تحصيل العلم والمعرفة، والإسهام في بناء الوطن.

أعطي الإمام الأكبر، خلال لقائه بوفد من المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، توجيهاته، بضرورة استمرار جهود المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، في حفظ اللغة العربية وترسيخها، ورعاية الأطفال، والتطوير المستمر لمجلة «نور»؛ بما يضمن اتساع دائرة انتشارها داخليًّا وخارجيًا.

كان د. محمد عبد الفضيل القوصى، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي، قد تسلما هذه الجائزة في احتفال كبير بدبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات