الأخبار

تكريم الملتقى العالمى للأشراف.. بجمعية أبناء الرغامة البلد بالجيزة

لجهوده فى خدمة الإنسانية.. ومساعدة آل البيت

كتب- مصطفى ياسين:

كرَّمت جمعية أبناء قرية الرغامة البلد، كوم امبو، أسوان، بدعوة من الحاج إمام العزب وحضور المستشار على عثمان، بمقرَّها بمنطقة “لعبة” حى امبابة بالجيزة، مجلس إدارة الملتقى العالمى للسادة الأشراف بمصر والعالم العربى والإسلامى، برئاسة السيدة عزَّة عباس، والوفد المرافق الذى ضمَّ كلا من: المستشار محمود النحَّاس، المحامى محمد النحَّاس، والمحامى محسن سرحان، شيرين عباس، محمد علام، شيماء البغدادى، منى عبدالحفيظ، أحمد أبو الريش، أيمن يوسف.

أوضح إمام عبدالرحيم العزب- مسئول الحفل- أن التكريم جاء لجهود الملتقى فى خدمة الناس جميعا بلا تفرقة، ودعمه لأبناء الأشراف، وسعيه لتوحيد صفِّهم وكلمتهم.

أشارت الشريفة عزَّة عبَّاس- رئيسة الملتقى- إلى أن هذا التجمَّع يهدف لتوحيد صف أبناء السادة الأشراف فى كل مكان، داخل مصر وخارجها، وتقديم الدعم لهم فى كل المجالات الحياتية، وكذا دعم كل المحتاجين بغض النظر عن العِرق أو النسب.

وأكد المستشار محمود النحَّاس، أن الملتقى يهدف إلى مدّ يد لعون لجميع أبناء السادة الأشراف، ومساعدتهم فى قضاء حوائجهم والوقوف بجانبهم فى المَلَمَّات، خاصة وأن الأشراف لا تجوز عليهم الصدَقَة، كما قال سيّدنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ومن ثَمَّ فإن وقوفنا بجانب بعضنا البعض هو الحل والبديل الأمثل لمساعدة المحتاجين منهم.

وأوضح محمد علام، أن الملتقى يتحرّى الدِّقَّة والأمانة فى تقديم خدماته للمستحقّين حقا، حتى لا يُفتح المجال للمتسوّلين وأدعياء الفاقة.

وأعربت منى عبدالحفيظ، عن أملها فى أن تمتد مِظَلّة خدمات الملتقى لكل السادة الأشراف فى كل مناحى الحياة، وكل هذا يتوقّف على مساهمات ومشاركات القادرين من أبناء الأشراف.

من جانبه، أشاد الزميل مصطفى ياسين- نائب رئيس تحرير عقيدتى- بدور الملتقى والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى فى تقديم الخدمات الجماهيرية، والقضاء على المشكلات والعقبات الحياتية بعيدا عن تحميل الحكومات أعباء متزايدة، وحتى تتفرّغ للمشروعات القومية الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق