sliderالأخبار

بروتوكول تعاون بين جمعيتى الحضارة والدعوة الإسلامية.. برعاية الإيسيسكو

تعليم الخط العربي والتذهيب والزخرفة الإسلامية

كتب- مصطفى ياسين:

وقَّعت الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية برئاسة د. محمد زينهم، وجمعية الدعوة الإسلامية بسنغافورة برئاسة د. محمد حسبي، بروتوكول تعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومنها تعليم الفنون الإسلامية مثل الخط العربي والتذهيب والزخرفة الإسلامية، ونقل الخبرات المصرية في الفنون التراثية مثل الخزف والأرابيسك والزجاج والمعادن والنسيج والحُلِّي، وذلك من خلال التعاون في إقامة ورش تدريبية وندوات ومعارض فنّيّة من خلال خبراء الجمعية في تلك المجالات، وكذا قيام خبراء من جمعية الدعوة السنغافورية بتعليم المصريين فن السيلا (وهو فن الدفاع عن النفس) والكشف عن الضغوط النفسية وعلاجها بالألوان، وهي تجارب هامة لجمعية الدعوة التي تمتلك تاريخا طويلا من المشاركات الفنية والأنشطة الاجتماعية خلال 86 عاما هو تاريخ الجمعية.

أشاد د. حسبي بنشاط الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية عبر مشاركتين في مؤتمرات الجمعية بالأقصر والغردقة ومشاهدته لنشاط أعضاء الجمعية ومعارضها الفنية، وأعضاء الجمعية من الفنَّانين والمُصمِّمين المشاركين بفاعلياتها، وقدَّم الشكر علي استضافتهم لأعضاء الجمعية.

تاريخ مُشرِّف

وأشار د. صلاح الحعفراوي- ممثل منظمة الإيسيسكو- إلى التاريخ المُشرِّف لجمعية الدعوة الإسلامية وتاريخها ونشاطها في سنغافورة، ومدي أهمية مدِّ يد التعاون مع الجمعية للتعريف بالحضارة الإسلامية وفنونها في سنغافورة من خلال التعاون مع الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية وخبرائها، مُشيدا بنشاط الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية وفاعلياتها المتعدِّدة من ندوات ومؤتمرات ومعارض وورش عمل ومعارض فنية كان لها الصدي الواسع الذي جعل جمعيّات عالمية ترغب في التعاون معها للاستفادة من خبرائها في شتي المجالات الحضارية والفنية علي اختلاف الأصعدة الثقافية التي تسعى لترسيخ المفاهيم السمحة للمسلمين والتي أصبح أحد أهم عناصرها الفنية مثل الخط العربي مُلْهِما لكبار الفنَّانين العالميين، ومن هنا يأتي دور الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية في إظهار تلك الأفكار وتقديمها إلي أعضاء الجمعية بسنغافورة.

تبادل التكريم

أعضاء الجمعيتين والإيسيسكو والمكتب الإعلامى المسئول
أعضاء الجمعيتين والإيسيسكو والمكتب الإعلامى المسئول

وفي ختام حفل التوقيع، قدَّم د. محمد زينهم درع وميدالية الجمعية إلي د. حسين مطلب، وأهدى العدد العاشر من مجلة الجمعية “العمارة والفنون” للضيف “اندي عبدالقادر” كما قام قدَّم د. حسبي هدايا تذكارية إلي د. زينهم، ودرعا خاصا تكريما للدكتور صلاح الجعفراوي، وهدايا تذكارية لمكتب EMB ميديا عن تنظيمها للفاعليات الثقافية والتراثية والعلمية بكفاءة عالية واقتدار .

حضر التوقيع من الجانب السنغافوري البروفيسير حسين مطلب ود. اندي عبدالقادر ود. بيبي جان، ومن الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية د. غبراهيم بدوي، عضو مجلس الإدارة.

وحضر توقيع الإتفاقية مكتب EMB ميديا المدير التنفيذى دعاء صلاح، وربيع سيد وسارة سامي وسارة محمود، وبرفقة الوفد السنغافوري د. مروة صادق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات