sliderالأخبار

المرابطون في سيناء.. أبطال يتمنون الشهادة

وزير الأوقاف في ذكرى العاشر من رمضان:

أكد وزير الأوقاف أ.د محمد مختار جمعة أن الصائمين الحقيقيين هم الأبطال المرابطون في سيناء ، وعلى سائر حدود الوطن

يذودون عن ثراه وحماه وكل ذرة رمل أو تراب من ثراه الندي، يقفون الساعات الطوال في حر الظهيرة بعددهم وعتادهم

وأسلحتهم وستراتهم الواقية.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في احتفال وزارة الأوقاف بذكرى العاشر من رمضان ١٣٩٣هـ  الموافق السادس من أكتوبر ١٩٧٣م بمسجد السيدة زينب (رضي الله عنها).

وزير الأوقاف

وأضاف هم صائمون في وضع لا يقدره حق التقدير إلا من عاشه أو عاينه، ذلك لأنهم تربوا في قواتنا المسلحة الباسلة مدرسة الوطنية المصرية العريقة، وعرفوا للوطن حقه، فنذروا أنفسهم فداء له، يتمنون الشهادة ويحبونها حب غيرهم للحياة.

مما يتطلب منا جميعا الوقوف بقوة إلى جانبهم والدعاء لهم ، وتقديم كل دعم يزيد من قوتهم وصمودهم ، وتوفير كل ما يحتاجون إليه من عدد وعتاد.

واعتبار ذلك واجبا وطنيا علينا جميعا الوفاء به ، وهو حقهم وحق الوطن علينا جميعا.

فالوطن بجميع أبنائه، وقوته من قوة جميع أبنائه ، وكل فرد وطني منتج وفِيٍّ لوطنه هو إضافة حقيقية للوطن ونقطة من نقاط القوة فيه.

كما  أن كل واحد منا من خلال عمله أو مسئوليته على ثغر من ثغور هذا الوطن، وواجبه أن يحرص على ألا يؤتى الوطن من جهته أو من قبله.

وألا يكون هو خصما من رصيد الوطن ، أو نقطة من نقاط ضعفه، بضعفه أو تقاعسه أو عدم وعيه أو تقصيره في عمله أو في حق وطنه .

كما أكد أن روح العاشر من رمضان تزداد عمقا وقوة ورسوخا في نفوس أبناء قواتنا المسلحة  الباسلة الذين لا تقل تضحياتهم وما يقدمونه في سبيل مصرنا الغالية عن ما قدمه جيل أكتوبر العظيم ، وستظل مصر محفوظة بحفظ الله (عز وجل) لها ، ثم بفضل دماء وتضحيات أبنائها الأوفياء المخلصين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات