الأخبار

إنطلاق فعاليات قوافل الأزهر لأهالى مثلث الجنوب

ضمن خطة مجمع البحوث الإسلامية لاستهداف المناطق النائية والحدودية

البحر الأحمر : مصطفى بديع

إنطلقت فعاليات قوافل الأزهر الشريف الوافدة لتوعية مدن مثلث الجنوب بالبحر الأحمر ” حلايب وشلاتين وأبو رماد ومرسى علم “، وذلك فى إطار الدور المجتمعي والتوعوي للأزهر الشريف، و كذلك في إطار خطة مجمع البحوث الإسلامية المستمرة والتى تستهدف المناطق النائية والحدودية، وتحقيق التواجد الدائم والمستمر للسادة العلماء والوعاظ وأعضاء لجان الفتوى بين الناس فى كافة بقاع الجمهورية.

انطلقت القافلة فى جولة تفقدية لمدن مثلث الجنوب و التى ترأسها الدكتور سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الدينى لمجمع البحوث الإسلامية ، ويرافقه الشيخ  ياسر الفقى مدير شئون مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية ، وكوكبة من قيادات مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف.

وصرح الشيخ أحمد زرد مدير عام منطقة وعظ البحر الأحمر ، بأن القافلة تستمر على مدار الأسبوع الجارى وتسعى لتحقيق انتشار واسع في ربوع مدن الجنوب والتى تشمل ( حلايب والشلاتين وأبو رماد ومرسى علم ) ، وذلك لنشر الفكر الإسلامى الوسطى وتحقيق التواجد المستمر وإقامة لجان فتوى متنقلة من أعضاء لجان الفتوى

بالأزهر الشريف للإجابة عن أى تساؤلات للمواطنين بالإضافة إلى توزيع أعضاء القافلة إلى مجموعات متنوعة تنتشر فى المدارس والنوادي والمساجد لتوعية الطلاب والشباب ومختلف شرائح المجتمع والإجابة عن استفساراتهم.

و أضاف، أنه بناء على تعليمات الأمين العام فإن القافلة تحتوى على عدة برامج للعمل خلال هذه الفترة حيث تبدأ فعاليتها صباحا باستقبال المواطنين ، ثم يتلو ذلك الانتشار وسط الأهالي فى أماكن تواجدهم حيث تستهدف تلك القوافل تقوية روح الإنتماء والحديث عن المواطنة والعمل المشترك من أجل رفعة الوطن وتقدمه والوعى بالتحديات التى يمر بها الوطن.

كما أوضح مدير عام الوعظ بأنه سيتم تقديم مساعدات إنسانية لأهالى الجنوب بناء على توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بتقديم مساعدات غذائية متنوعة لأهالى تلك المدن الحدودية فضلا عن توزيع بطاطين لحمايتهم من برد الشتاء كنوع من تقديم يد العون للناس ولتنمية روح التكافل المجتمعى فيما بينهم بشكل واقعى وملموس .

و قال الدكتور أحمد حمادى رئيس الإدارة المركزية لمنطقة البحر الاحمر الأزهرية ، بأنه قد شرفت منطقة البحر الأحمر الأزهرية بزيارة ذلك الوفد الرفيع المستوى ، وقد أوصى حمادى بتذليل كافة الصعاب التى قد تواجه القوافل وتلافى حدوث أى معوقات وذلك لتيسير أعمالهم ومهامهم الجليلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق